24 كانون الثاني, 2012 
حماية المستهلك تستهجن قرار نقابة الاطباء

 

حماية المستهلك" تستهجن بشدة قرار نقابة الاطباء بزيادة الاجور الطبيه بنسبة 20%

  عمون- عبرت "حماية المستهلك" عن استهجانها الشديد لقرار نقابة الاطباء القاضي بزيادة الاجور الطبيه بنسبة 20% عما كانت عليه في العام الماضي.

   وقال رئيس "حماية المستهلك" الدكتور محمد عبيدات ان قرار رفع الاجور يأتي في ظل ظروف إقتصادية صعبة للغاية يعيشها الغالبية العظمى من المواطنين، حيث الفقر والبطالة وتدني نسبة النمو في الاقتصاد الاردني عموما.

 ودعا الدكتور عبيدات الحكومة ،التي تحاول الان وضع خطة عملية لحفز جميع الانشطة الاقتصادية للخروج من دوامة الركود،الى إعادة النظر بالقراروحث نقابة الاطباء بضرورة مراعاة ظروف المواطنين والتخفيف عليهم.

     وطالبت "حماية المستهلك" نقابةالاطباء بأن تقرأ جيداً المعطيات الاقتصادية وما يرتبط منها بحياة المواطنين "الغلابى"، وخاصة غير المؤمنين صحياً من جهة،وقدرة وزارة الصحة ،التي لا تجد الأموال الكافية للوفاء بالتزاماتها نحو المرض والمواطنين.

ونوه الدكتور عبيدات الى ان "حماية المستهلك" تود ان تذكر النقابة ووفق قانونها الجائر ، الذي يمنحها حق رفع الاجور الطبية وللاسف، ان هذا القانون ظالم ولا يجوز الاستمرارية به لأنه يتعارض مع فلسفة اقتصاد السوق الاجتماعي، حيث لا يجوز ان تتفرد النقابة ومن تتحكم بهم في وزارة الصحة "الضعيفة جدا"ً بقراراتها وتوجيهاتها الحالية.

  وطالب رئيس "حماية المستهلك" مجلس الامه بضرورة إعادة النظر في قانون النقابة الحالي وصياغته من جديد بشكل منصف يتوافق مع فلسفة اقتصاد السوق ببعده الاجتماعي.

 وشدد الدكتور عبيدات على أنه لا يجوز ان يتفرد أصحاب المصالح بوضع التشريعات الخاصة بهم ،التي تحقق لهم أقصى الارباح على حساب المتلقين رغم التشدق بأن مصلحة المواطن في مقدمة الاولويات.

اخر الاخبار

Developed and hosted by